بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه إلى يوم الدين

        إن الكتاب كان ولا زال وسيظل خير جليس للأنام، و كانت المكتبات منارات علم ومعرفة سامقة وجودها رمز تقدم علمي وتطور حضاري لأنها مرآة المجتمع العاكسة.

        المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بأدرار  صرح تعليم و تربية وجدت لتنمي لدى المواطن حب المطالعة وتعززها وتوفر وسائلها وسبلها بما يحقق زادا معرفيا واسعا للقراء والرواد، ويرفع من مكانة العلم والمعرفة، هي فضاء يسمح للناشئة تطوير قدراتهم الذاتية وبعث مواهبهم بإستغلال مختلف خدماتها والإستفاذة من جميع فضاءاتها.

        وفي هذا الإطار توفر المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بأدرار خدمات متعددة تختلف حسب أعمار روادها و مستوياتهم التعليمية بأنماط تقنية حديثة تراعي التقدم التكنولوجي الحاصل في خدمات المكتبات مما يسهل إستفادة الرواد منها و يحقق الغاية التي رسمتها الدولة الجزائرية من خلال إنشاء مكتبات المطالعة العمومية و هو توفير الكتاب و تقريبه بمختلف تخصصاته للمواطن.

      إنه لشرف لنا أن نسهر على تقديم هذه الخدمة النبيلة و العمل الكبير لرواد المكتبة بمختلف فئاتهم و نعمل جاهدين كل حسب تخصصه أن نكون في مستوى تطلعاتهم و أمالهم و أن نعلي من وتيرة المطالعة بهذه الربوع الطيبة من وطننا الغالي  رفعا لمكانته بين الأمم.

وفقنا الله وإياكم لما فيه خير هذه الأمة وصلاحها
حفظ الله وطننا الجزائر
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

مصطفى بن زيطة
مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة
العمومية لأدرار

إغلاق القائمة